زوجة : ‘ استنجد بمن حولي في اتخاذ قراراتي ، هل هذا ضعف في الشخصية؟ ‘

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-07-14 12:04:51 - اخر تحديث: 2021-07-22 09:40:06

السلام عليكم، عندي مشكلة تتعلق بالمواجهة، أي الكلام وجها لوجه مع الآخرين، وهذه بدأت ألاحظها على نفسي منذ فترة قريبة، وهي أنني عندما أتكلم مع شخص أيا كان


صورة للتوضيح فقط - تصوير: damircudic - istock

حتى إخواني
  وزوجي إذا كان كلامي قويا، وفيه شيء قد يزعج الشخص الآخر، أو كما أعتقد فلا أستطيع النظر في وجهه، وأحيانا حتى عندما أتكلم مع أحد بمواضيع عادية، فلا أنظر لعينيه فأتجول بنظري في الأرجاء، أو قد ألتهي بمداعبة ابني وغيرها من التصرفات، وأحيانا قد أنظر لنفسي بالمرآة عندما أتكلم مع شخص آخر لا أستطيع التركيز معه فقط أركز بالمرآة أحاول رؤية تعبيراتي عند الحديث، أو إذا لم تكن هناك مرآة قد أفكر لاحقا كيف كانت تعبيراتي.
وأفكر دائما بما قلته وأراجعه بعد انتهاء الجلسة، وأنا أخاف من ردة فعل الآخرين، وفي بالي تدور تساؤلات إن كنت أخطأت بكلمة ما أو ماذا سيصدر عني.
باختصار أنا أعطي قيمة كبيرة لوجهة نظر الآخرين حولي، وذلك لأنني أريد دوما أن أبدو بنظرهم جيدة ومثالية، وأعرف أن هذا خطأ.
حاولت كثيرا أن أعبر عن نفسي بالكلام، وليس بالكتابة، لكن بقيت مشكلة الضعف الموجود بداخلي والتهرب من نظراتهم، حتى لو كانوا غرباء، أستطيع فقط أن أعبر عن نفسي بهوية مجهولة أو عن طريق الكتابة، وإن حاولت إبداء رأيي بصراحة في أمر أجد منهم "المقربين" هجوما، ولذا أصبحت دوما مترددة، لا أستطيع اتخاذ قرارات، وإن فعلت فإنني أستنجد فورا بهم، وأطلب التوجيه والدعم، وأعتمد على الأشخاص الذين أثق بهم، وهم قليلون على فكرة في اتخاذ القرارات عني.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل