تجار كابول يقولون إن السرقات اختفت لكن الخبز اختفى أيضا

تقرير رويترز

2021-09-10 16:59:58 - اخر تحديث: 2021-09-11 10:26:57

رغم التحسن الذي شهدته الأوضاع الأمنية في أفغانستان بعد أسابيع من استيلاء طالبان على السلطة، يشكو البائعون في العاصمة كابول من الركود في حركة البيع داخل الأسواق.

ويقول أحد بائعى الخضروات ويدعى سليمان إنه يبيع نصف بضاعته بالأسعار العادية لكنه يضطر لبيع النصف الآخر بالخسارة، وأشار إلى تحسن الوضع الأمني واختفاء السرقات لكنه قال إن الخبز اختفى أيضا.
بينما يشكو بائع آخر يدعى أسد من ارتفاع أسعار السلع الأساسية مثل الطحين( الدقيق) وزيت الطعام قائلا "لا أحد يعتني بالفقراء".
وفي وقت سابق قال كثير من الأفغان إن هناك ندرة في الوظائف، كما ظلت البنوك مغلقة لأسابيع ولم تعاود فتح أبوابها إلا في الثلاثين من أغسطس آب الماضي.
وحذرت الأمم المتحدة من أن تجميد أصول أفغانية تبلغ قيمتها نحو عشرة مليارات دولار لإبعادها عن أيدي طالبان سيؤدي حتما إلى "انكماش اقتصادي حاد" وقد يدفع ملايين الأفغان إلى براثن الفقر والجوع.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل