في يوم التنظيف العالمي.. غواصون يلتقطون نفايات من مياه شواطئ فلبينية

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-09-20 15:08:27 - اخر تحديث: 2021-09-20 16:05:42

حملة تنظيف تحت الماء أطلقتها مجموعة من الغواصين بأحد مواقع الغوص الشهيرة في مقاطعة باتانجاس الفلبينية ضمن فعاليات إحياء اليوم العالمي للتنظيف.

نحو 12 غواصا محترفا عملوا على مسح مياه المنطقة بحثا عن القمامة والمخلفات لالتقاطها، وكان من بينها حفاضات أطفال وزجاجات وأكياس بلاستيكية وشباك صيد كانت عالقة على الشعاب المرجانية تحت الماء.
ويمكن لهذه النفايات أن تقضي على الحياة البحرية إذا تُركت.
تقول كارميلا سيفيلا، منظمة الحملة، إنه مع كل حفاضة أو كيس بلاستيكي يزيله المنظفون، يكون الجزء المغطى من الشعب المرجانية ميتا في حين يكون الجانب الآخر منه حيا. وتضيف أن حملة التنظيف تساعد الشعب المرجانية على النمو مرة أخرى وتحافظ عليها بالفعل.
وانتشرت تلك المخلفات في قاع البحر بعد حدوث عدة عواصف أو خلال موسم الرياح الموسمية، حيث تحمل الرياح النفايات من مناطق أخرى في البلاد لينتهي بها المطاف في قاع البحر.
وتأمل هالي أوزبورن، وهي غواصة كندية احترفت الغوص منذ 12 عاما وتقيم في الفلبين، أن يقوم الجميع بالتقاط النفايات من قاع البحر بمجرد أن يروها، وأضافت أن أي عمل يكون مفيدا مهما كان يسيرا.
وذكر تقرير صدر عام 2021 عن نشرة (عالمنا بالأرقام) العلمية الإلكترونية أن غالبية النفايات البلاستيكية في محيطات العالم تأتي من الأنهار والشواطئ وأن 81 في المئة منها يأتي من آسيا. ويأتي ثلث تلك الكمية الآسيوية من الفلبين.
واليوم العالمي للتنظيف دعوة سنوية عالمية تهدف لتسليط الضوء على النفايات الصلبة المنجرفة إلى البحر. وتقام فعاليات الحدث في السبت الثالث من شهر سبتمبر أيلول.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل