لقاء في الناصرة بين لجنة المتابعة ووفد مقدسي تحت عنوان ‘ نحن شعب واحد ‘

من بيداء أبو رحال مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-09-20 15:39:31 - اخر تحديث: 2021-09-20 17:23:44

عُقد بعد عصر اليوم لقاء واسع، بين لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية ، ووفد مقدسي كبير من القدس ، ضم شخصيات وطنية ودينية ، في فندق رامادا اوليفييه

في الناصرة . وجاء اللقاء للتأكيد على " وحدة الشعب الواحد، وخوض النضالات والكفاحات المشتركة، ضد الاحتلال، ونصرة للقدس والمسجد الأقصى المبارك، والمقدسات الإسلامية والمسيحية " .
شارك في اللقاء شخصيات هامة وبارزة في الوسط العربي ، منها : محمد بركة ، قدري ابو واصل ، عادل عامر ، يوسف طاطور ، سامي ابو شحادة ، الشيخ صالح لطفي ، توفيق جبارين ، مسعود غنايم ، برهوم جرايسي ، زاهي نجيدات ، منصور دهامشة ، محمد حسن كنعان ، الشيخ عكرمة صبري وبسام الصالحي .

محمد بركة :" نحن مكلفون بحماية القدس ومقدساتها "
وقال محمد بركة في كلمته :" في الأيام الأخيرة وخلال الأعياد اليهودية ، يقوم المستوطنون بحملات مكثفة بحماية الجيش والاحتلال من انتهاكات يقومون بها في المسجد الأقصى المبارك ، التي يحاولون فيها بشكل تدريجي خلق واقع جديد وتقسيم زماني ومكاني " .
وأضاف بركة :" نحن الى جانب القدس ، ومكلفون بحماية القدس وهويتها وعروبتها واسلاميتها ومسيحيتها والأماكن المقدسة ، المسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة ، مكلفون بحماية البشر والحجر " .

الشيخ عكرمة صبري :" 
ولا يجوز أن نوعز أن الاعتقال تم بالتواطؤ مع عناصر مع شعبنا "
بدوره ، قال الشيخ عكرمة صبري في كلمته :" الاحتلال جهز كل امكانياته الأمنية والشرطية والاقمار الصناعية وكلاب الأثر والقصاصين حتى استطاعوا القاء القبض على الاسرى الشباب ، القاء القبض ليس إنجازا احتلاليا ، وليس تقليصا او انقاصا للانجاز الذي قام به الاسرى ، وهذا موضوع متفق عليه مع الحركة الاسيرة ونأمل أن تتم صفقة جديدة ويتم اطلاق سراح المعتقلين " .
وأضاف الشيخ عكرمة صبري :" قضية الاسرى قطعا قضية دولية واهتمامية وأصبحت من عوامل وحدة اهتمامات الشعب الفلسطيني من البحر الى النهر والشعب الفلسطيني خارج فلسطين . اما اعتقالهم فهو امر متوقع لان فلسطين مساحتها صغيرة ومهما اختفى الأسير والمناضل لابد وان يكشف امره ، ولا يجوز أن نوعز أن ذلك تم بالتواطؤ مع عناصر مع شعبنا " .

" نثمن 
موقف إخواننا في الناصرة "
وختم الشيخ عكرمة صبري بالقول :" لا يجوز أن ننقل الاشاعات وأن نكون حذرين من الاعلام العبري ، لأن فيه تغرير وسم ، لهذا فانه من مهام القيادات توعية الشباب وعدم الاصغاء للاشاعات وعدم نشرها ، وعدم التسليم بالأخبار التي ينشرها الاعلام العبري ، وأخيرا نحن نثمن موقف إخواننا في الناصرة على موقفهم المشرف تجاه الاسرى والقضايا الوطنية . نحن نفخر بمدينة الناصرة وأهلها فهي قلب فلسطين في الداخل ، وشعب الناصرة أثبت أنه صاحب نخوة وأصالة وشهامة " .


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما






استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل