باحثتان تنتجان الذهب باستخدام البكتيريا: ‘ وداعا للتنقيب ‘

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-10-04 12:18:21 - اخر تحديث: 2021-10-08 06:54:44

بسبب ثمنه المرتفع، يعد معدن الذهب واحدًا من أثمن كنوز الكرة الأرضية، ويتهافت الكثيرون للتنقيب عنه، والعثور عليه بشتى الطرق.


صورة للتوضيح فقط - تصوير iStock-vasabii

 وبعد أيام من السهر المتواصل والبحث عن المستمر عن كيفية إنتاج المعدن الأصفر اللامع دون الحاجة لاستنزافه من كوكب الأرض، واستغلاله في صناعة المجوهرات والأدوات الإلكترونية المختلفة، نجحت شاباتان في التوصل لسر إنتاج الذهب، دون الحاجة للبحث المستمر.
تروي الباحثة العراقية، شفق طارق، أنها عملت جنبًا إلى جنب مع الدكتورة أميرة محمود الراوي، من أجل البحث المكثف عن طرق بديلة لاستخراج الذهب واستخدامه في المجالات المختلفة، دون الحاجة للتنقيب عنه واستنزاف موارد الأرض، التي على وشك أن تستنزف كل مواردها بشكل كبير، ما يترك البشر في خطر.

3 أنواع من البكتريا تنتج الذهب
وبعد أيام من المجهود الشاق، نجحت الشاباتان في اكتشاف 3 أنواع من البكتيريا، التي تمتلك القدرة على إنتاج رقائق الذهب، في جامعة الموصل بمحافظة نينوى، شمال دولة العراق.
وحصدت العالمتان العراقيتان، 3 شهادات براءة اختراع، من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية، بسبب اكتشافها العبقري وتوفيرهما معدن نقي من أشياء يعتقد الملايين أنها تضر الإنسان فقط.

تسجيل الاكتشاف في بنك الجينات الأمريكي
ونتيجة لاكتشاف العالمتان المذهل، جرى تسجيله في بنك الجينات بالولايات المتحدة الأمريكية، ويحمل اسميهما مختصرا ( Sham): " يمكن الاستفادة من اكتشاف 3 أنواع من البكتيريا تنتج الذهب، من خلال التربة التي تضم هذه النوعية من البكتيريا في مجالات متعددة، مثل الطب والمجالات العلمية والتطبيقية والصناعة"، بحسب حديث الباحثة " أميرة " لصحيفة " مونت كارلو ".
" الاكتشاف يعتبر الأول عالميا "، بتلك الكلمات أوضحت " أميرة " في حديثها، فائدة الاكتشاف المذهل؛ إذ يوفر التعرف على 3 بيئات طبيعية لإنتاج معدن الذهب النقي.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل