شابة : ‘ تطلقت بلا سبب وبلا أطفال، فكيف أعيش؟ ‘

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-10-18 11:15:02 - اخر تحديث: 2021-10-22 06:40:22

السلام عليكم. أنا فتاة في بداية الثلاثين، سبق لي الزواج من قبل عندما كان عمري 18 سنة، ولم أكمل 3 أشهر وتطلقت، ورزقني الله بعد 4 سنوات زوجا آخر، أمضيت معه 6 سنوات،


صورة للتوضيح فقط تصوير : iStock-sert

  وخوفا من الطلاق مجددا صبرت على زوجي، وتحملت قساوته، ولم يرتفع صوتي عليه يوما، ولم أرفض له أي طلب حتى بعد إهاناته لي، وأيضا عدم اهتمامه بموضوع الحمل، فقد كان يخبرني أن سيفعلها عندما ينتهي من بناء بيت أهله، وقد صدقته، وفجأة من دون سبب أخبرني أنه لا يريد أطفالا مني، ولا يريد الزواج فقد اشتاق للعزوبية، حاولت معه، وأخبرته أنه ظلم لي، ولم يرض، وبسهولة أرسلني لأهلي، وقال إذا سألك الناس، قولي أنني عقيم.

أنا لا أعلم ماذا أفعل؟ عمري 30 عاما، لا أطفال ولا وظيفة، ووضع أهلي المالي ضعيف، وليس لي مؤخر، ولا أريد أن أكون عبئا عليهم، أعلم أن بعد الصبر يأتي الفرج، لكن لما كان هذا جزائي؟ أرشدوني، قلبي محطم، أحس أني عبء، أكره رؤية أبي وأمي حزينين على وضعي.

شكرا.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل