اسباب رفض الطفل للرضاعة الصناعية.. وكيف تتعاملين معها؟

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-11-21 13:36:45 - اخر تحديث: 2021-12-12 14:09:47

غير أنه في بعض الأحيان قد يرفض الطفل أخذ زجاجة الرضاعة من الأم، وقد يأخذها ولكنه لا يشرب ويشعر بالانزعاج منها، لذلك يجب النظر في أسباب تلك المشكلة، والتي قد تكون ضمن الأسباب الآتية:

 
صورة للتوضيح فقط ، تصوير : damircudic-iStock

 1 - قد تكون حلمة الزجاجة مغلقة أو مسدودة بشيء ما، أو الفتحة ليست واسعة بما يكفي لتقطير الحليب بسرعة أو الفتحة كبيرة فيشعر بالاختناق.
2 – قد تكون درجة حرارة الحليب في الزجاجة غير مناسبة .
3 - يمكن أن يكون الحليب قد اكتسب رائحة من أي شيء آخر مثل العطور أو الأطعمة خاصة البصل والثوم، وبالتالي لا يستسيغه الطفل ويرفض تناوله.

- طفلي يرفض الرضاعة الصناعية ماذا أفعل:
يختلف الرضع في استجاباتهم للرضاعة الصناعية، لذلك جربي إحدى هذه الطرق بناء على تجارب بعض الأمهات:

- الاستعانة بشخص آخر لإطعام طفلك دون وجودك في المكان:
لأنه في حالة وجود الأم أمام الطفل، لن يقبل سوى بالرضاعة الطبيعية، لكن عند علمه بعدم وجودك في المكان فمن الممكن أن يتقبل زجاجة الرضاعة.

- استخدام  زجاجة الرضاعة المناسبة:
هناك أنواع عديدة من زجاجات الرضاعة، فاختاري ما يناسب رضيعك، وربما يمكنك استخدام تلك التي تشبه حلمة الصدر، فهي فعالة جدًا عند استخدامها.

 - تدفئة زجاجة الرضاعة قبل إطعام طفلك:
قدمي لطفلك الحليب الصناعي دافئا، كي يسبه حليب الأم.

- وضع زجاجة الرضاعة بجانب ألعاب الطفل:
هذه من الخطوات المهمة التي تساعد الطفل في التعود على زجاجة الرضاعة،  كما يمكنك أيضًا وضع الماء أو العصير أو حليب الثدي داخل زجاجة الرضاعة.

- استخدام وسائل بديلة:
 إذا لم تنجح الطرق السابقة، يمكنك استخدام وسائل بديلة، مثل القطارة أو الملعقة أو الكوب لإطعام طفلك، حسب مرحلته العمرية.
- علامات رفض الرضيع لزجاجة الرضاعة البكاء عند رؤية زجاجة الرضاعة وتقريبها من فمه.
- هزّ رأسه بصورة متكررة تعبيرًا عن رفضه.
- النوم في أثناء إطعامه.
- البصق وعدم بلع الحليب.
- السعال.
- ترجيع الحليب.

- مشكلات الرضاعة الصناعية وكيفية معالجتها سوء الفهم المرتبط بجوع الطفل:
يستنتج بعض الأمهات أن أطفالهن جائعون بسبب مص أصابعهم، لكن هذه العلامة قد تعني أن طفلك يشعر بالقلق أو الملل أو التعب، لذلك عند محاولة إطعامه يرفض الحليب، لأنه غير جائع، لذلك ننصحك بعدم الإصرار على إطعامه في هذه الحالة، والانتظار حتى يشعر بالجوع.

 - سوء الفهم المرتبط بالكمية التي يحتاج إليها الطفل من الحليب:
تعتمد الأم في حساب الكمية التي يحتاج إليها رضيعها من الحليب على التخمين الشخصي، أو رأي متخصص، مما لا يعطي نتائج دقيقة أحيانًا، ولأن الأطفال يختلفون في الكمية التي يحتاجون إليها احرصي على عدم الإصرار على إطعام رضيعك، حتى تتأكدي من جوعه.

- تشتت انتباه الطفل:
عندما يبلغ الطفل أربعة أشهر فأكثر، يبدأ في استكشاف ما حوله وينشغل ببعض الأشياء، مثل لعب الأطفال أو المزيكا والتليفزيون، ما يشتت انتباهه عن تناول الحليب، لذلك عند وقت الطعام، احرصي على توفير مناخ هادىء لإطعامه، وإزاحة ما قد يشتت انتباهه.

- تعب الطفل:
يرفض الطفل الطعام في بعض الأحيان بسبب شعوره بالتعب، أو لعدم أخذ القسط الكافي من النوم، فاحرصي على تنظيم مواعيد أكله ونومه وإطعامه قبل شعوره بالتعب.

- إطعام الطفل ليلًا:
عندما يبلغ الطفل ستة أشهر تجنبي إطعامه ليلًا، لأنه قد يعتمد على الطعام حتى يستطيع النوم، ويرفض الحليب باقي اليوم، لذلك ننصحك بتشجعيه على الرضاعة خلال اليوم.

- الأطعمة الإضافية:
السن المناسبة لتناول الطفل أطعمة إضافية، بعد بلوغه ستة أشهر، وقد تشبع هذه الأطعمة الطفل ويرفض الحليب، لذلك ننصحك بعدم تقديم أطعمة إضافية له، إلا بعد بلوغه ستة أشهر.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل