نحو 150 من رواد صناعة المياه في إسرائيل يشاركون في ‘هاكاثون كنيرت‘ من أجل إيجاد حلول للتحديات

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-12-03 17:46:32 - اخر تحديث: 2021-12-03 20:51:40

أقيم في الأسبوع الماضي "هاكاثون كنيرت"، الحدث الإبتكاري الأكبر للصناعة في الشمال في إطار فعاليات "أسبوع المياه في إسرائيل"، في مركز الابتكار في الكلية الأكاديمية


صورة للتوضيح فقط - PeopleImages - istock

"كنيرت" وبالتعاون مع "مجتمع الابتكار في مجال المياه WaterEdge.IL  والذي أنشئ بمبادرة من وزارة الاقتصاد والصناعة، وهذه السنة الثالثة التي يقام فيها هاكاثون الصناعة الإسرائيلية، والذي تناول هذا العام تقنيات المياه.
حضر فعاليات "هاكاثون" هذا العام حوالي 150 مشاركًا ضمن مجموعات من العلماء والطلاب والباحثين والصناعيين وأفراد من وحدات التكنولوجيا في الجيش الإسرائيلي والشركات الناشئة، وذلك من أجل إيجاد حلول إبداعية للتحديات التي تطرحها الشركات المشاركة، وبمشاركة نحو 20 موجهًا وخبيرًا من أفضل الخبراء في العالم يرافقون طواقم العمل لإيجاد حلول عملية قابلة للتطوير في هذا المجال لاحقاً.
فازت بالجائزة الأولى مجموعة طورت حلاً لجمعية مياه وادي الأردن التي احتاجت إلى طريقة يمكنها بواسطتها أخذ عينات من مياه الشرب في الوقت الفعلي ومراقبتها. يعتمد الحل الذي ابتكرته المجموعة على الربط بين الروبوتات وعالم الأحياء، وهو يمكّن من تحليل البكتيريا في مياه الشرب خلال ساعة بدلاً من 24 ساعة تحتاجها الحلول الأخرى المتوفرة حالياً. سيختصر الحل أسابيع من الانتظار بين الاختبارات وسيؤثر على الصحة العامة ومستوى جودة المياه، وسيساعد على سبيل المثال في اكتشاف أي هجوم إلكتروني من دول معادية كما حدث أكثر من مرة هذا العام.
من بين الحلول التي تم تقديمها للتحديات المطروحة في الهاكاثون - شريحة ذكية تتصل بزجاجة أو كوب متعدد الاستخدام ينقل المعلومات إلى ماكينة ماء ذكية تصب الماء بحسب التفضيل الشخصي وتقلل من استخدام الأدوات القابلة للطرح، وتطوير نظام للكشف عن التسريبات الخفية في أنابيب المياه في إسرائيل، والذي يفترض أن يوفر ملايين الشواكل كل عام (تكلف المياه المتسربة في المعدل بين 45000 و 50000 شيكل وتتسبب بهدر 8760 كوب من المياه، وهو ما يعادل الاستهلاك الشخصي السنوي لـ 35 شخصاً). تطوير نظام يمكنه تقدير الكمية المطلوبة لري النباتات في قطعة أرض زراعية، مما يمنع الري الزائد وإهدار حوالي 360000 شيكل سنويًا نتيجة للإفراط في الري، ونظام قادر على مراقبة جودة المياه وتحسينها في الوقت الفعلي وتحديد المشاكل في جودة المياه.
ضمت لجنة التحكيم في الهاكاثون كلاً من درور بين، مدير عام هيئة الابتكار، وإلعاد شامير، مدير عام مركز "كنيرت" للابتكار، وجيورا شاحم، رئيس سلطة المياه، وجيل لين، مدير عام الصناعات الكيبوتسية، ودودي بيلسر، مدير وحدة الابتكار في "مكوروت" وخبراء آخرون في مجموعة متنوعة من المجالات، مثل إنترنت الأشياء (IOT) والبوليمرات والعمليات وغيرها.
يينون الراعي، نائب مدير عام وزارة الاقتصاد والصناعة في المؤتمر: "تسمح مجتمعات الابتكار بالربط بين المعرفة والقدرات، ويشكل الهاكاثون جوهر مجتمع WaterEdge.IL: لاعبون من جميع النظم البيئية في مجال المياه – مبادرون، وأكاديميون، وأعضاء حكومة، والقطاع الثالث، يجتمعون وينشئون عصفاً ذهنياً لتبادل المعرفة والخبرات. عندما تلتقي التحديات بالحلول، تكون النتيجة تطبيقاً للتقنيات المبتكرة في الشركات الصناعية ونهوضاً بقطاع المياه، ومساهمة في تنمية منطقة الشمال، وخلق مزيد من فرص العمل وتقوية للصناعة الإسرائيلية".
شاحف يوسف، مديرة التأهيل وفعاليات الابتكار في مركز "كنيرت" للابتكار: "لقد أصبح الهاكاثون السنوي مهرجانًا حقيقيًا للابتكار، حيث يجتذب ويجمع مشاركين من جميع المجالات لتحقيق هدف مهم – والتغلب على تحديات حقيقية في مجال الصناعة، وتقديم حلول تخلق صدى كبيراً حتى على المستوي الدولي. إضافة إلى الحلول الابتكارية، يخلق الهاكاثون فرصاً مميزة، مثل تعلم طرق الابتكار المفتوح، والتشبيك، وإيجاد عمل ذي صلة، وتجربة عملية ذات تأثير حقيقي".
في إطار "أسبوع المياه في إسرائيل"، سيُعقد أيضًا "مؤتمر "كنيرت" السابع للابتكار وهندسة المياه" والذي سيجمع العاملين في مجال المياه لأول مرة منذ تفشي الكورونا في 8 كانون الأول في بيت جبرييل وسيشتمل على مراثون توظيف مفتوح.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل