الشاباك يشرع بالتحقيق بحادثة اعتداء مستوطنين على متضامنين اسرائيليين في الضفة

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2022-01-21 11:36:47 - اخر تحديث: 2022-01-22 13:18:43

شرع جهاز الأمن العام "الشاباك"، مساء أمس الجمعة، التحقيق في حادثة عنف وقعت في الضفة الغربية، تعرض فيها نشطاء يساريون لاعتداء من قبل مستوطنين بالقرب من

نابلس.
واشارت مصادر اعلامية عبرية إلى أن " جهاز الأمن العام ( الشاباك) اعتبر الحادثة هجوماً منظماً ومخططاً جيداً ولم يسفر عن سقوط ضحايا إلا بأعجوبة".
 وكان نشطاء من مجموعة " حاخمات من أجل حقوق الانسان وائتلاف قطف الزيتون قد قالوا " إنهم تعرضوا اليوم لاعتداء من قبل مستوطنين في منطقة بورين في الضفة الغربية، لدى وصولهم لتقديم مساعدات لمزراعين فلسطينيين ".
ونشر النشطاء تسجيل فيديو ظهر فيه عدد من المستوطنين وهم يحملون العصي وأدوات اخرى، وقام عدد منهم بضرب مزارعين ومتضامنين معهم.
وقال مدير عام " حاخمات من أجل حقوق الانسان " آفي دفوش :" عنف المستوطنون صار وصمة عار على جبين المجتمع الإسرائيلي، وهو عنف موجه لكل من يرفض الفوقية اليهودية ".
هذا وتشير مصادر اعلامية عبرية إلى أن "المستوطنين قد غادروا البؤرة الاستيطانية غير القانونية في جفعات رونين. لذلك ، بدأت الإدارة المدنية بفحص ما إذا كان الوضع القانوني للمكان يسمح بإجراء عاجل لإخلائه".


الصورة من الفيديو


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل