المتابعة تعقد اجتماعا طارئا في النقب وسط مقاطعة المجلس الاقليمي للقرى غير المعترف بها والإسلامية الجنوبية

من حسين العبرة مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2022-01-22 13:11:23 - اخر تحديث: 2022-01-22 14:01:09

عقد ظهر اليوم، في خيمة الاحتجاج في عرب الأطرش في النقب، اجتماع طارئ دعت إليه لجنة المتابعة العليا وبالتنسيق مع لجنة التوجيه العليا لعرب النقب. وبحث

الاجتماع خطوات شعبية على مختلف المستويات، من أجل استنهاض الحراك الجماهيري في النقب ومختلف أنحاء البلاد، في اعقاب حملة الاعتقالات التي طالت العديد من أبناء النقب على خلفية احداث عرب الأطرش مؤخرا.
كما ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان اجتماع لجنة المتابعة الذي عقد في عرب الاطرش قد حظي بمقاطعة شاملة لرئيس وقيادة المجلس الاقليمي للقرى غير المعترف بها في النقب، وكذلك قيادة الحركة الاسلامية الجنوبية، بالاضافة إلى تغيب كافة رؤساء السلطات المحلية البدوية ما عدا رئيس مجلس القسوم سلامة الاطرش ورئيس منتدى السلطات البدوية في الجنوب.
ويضيف مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان مقاطعة المجلس الاقليمي وبعض قيادات الجنوب لهذا الاجتماع يعود إلى خلافات حول انتخابات وتشكيل لجنة التوجيه العليا لعرب النقب والتي تم مؤخرا تعيين النائب السابق جمعة زبارقة مركزا لها.

دعوة لوقفات اسناد لأهالي النقب، ومظاهرة قطرية حاشدة
ودعا رئيس لجنة المتابعة محمد بركة  في ختام الاجتماع إلى تنظيم وقفات في كل المدن والبلدات العربية لمساندة أهل النقب، كما ودعا اللجان الشعبية في مختلف المناطق إلى عقد الكثير من الاجتماعات التوعوية.
وكما وتقرر اعداد وثيقة بلغات مختلفة للتعريف بقضية النقب وتوزيعها على وسائل الاعلام وسفارات الدول.
ودعا بركة الهيئات الحقوقية برصد المحرضين على اهالي النقب وملاحقتهم قانونيا، وكذلك دعا لبحث اقامة خيمة اعتصام دائمة في القدس.
كما وتقرر خلال الاجتماع تنظيم مظاهرة قطرية يوم الاحد الموافق 30/01/2022 في تمام الساعة العاشرة والنصف صباحا اثناء انعقاد جلسة الحكومة في القدس.

لجنة المتابعة: " خطوات شعبية من أجل استنهاض الحراك الجماهيري في النقب ومختلف أنحاء البلاد"
وكانت لجنة المتابعة العليا قد أصدرت بيانا ، وصلت لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه، جاء فيه: "دعا رئيس لجنة المتابعة العليا،محمد بركة، وبالتنسيق مع لجنة التوجيه العليا لعرب النقب، الى اجتماع طارئ للمتابعة، يعقد اليوم السبت، في خيمة الاحتجاج في الأطرش في النقب، على ضوء استفحال الاعتقالات واستمرارها، بين شبان وشابات النقب، ردا على الاحتجاجات المشروع والطبيعية، لأهلنا الذين هبّوا للدفاع عن أراضيهم".
وأضاف البيان: "سيتم في الاجتماع التداول بالخطوات الشعبية على مختلف المستويات، من أجل استنهاض الحراك الجماهيري في النقب ومختلف أنحاء البلاد، تضامنا مع أهلنا في النقب، ضد الهجمة السلطوية على أراضيهم، والوقوف الى جانب المعتقلين، حتى إطلاق سراحهم، ووقف عمليات المداهمات لعشرات البيوت الجارية يوميا في النقب."
كما وعمم رئيس المتابعة محمد بركة، رسالة على اللجان الشعبية في مختلف البلدات في جميع المناطق، لاستنهاض الحراك الشعبي التضامني، وجاء في الرسالة، أنه "على خلفية الاعتقالات والمحاكمات ومداهمات البيوت في النقب الاشمّ، اقترح تنظيم وقفات محلية أو منطقية خلال نهاية الاسبوع الحالي في مختلف مناطق البلاد".
وتابعت الرسالة، أن "الأوضاع قاسية والهجمة شاملة على الانسان والارض والبيت في النقب وتحتاج الى وقفة عزّ".


جانب من الاجتماع - تصوير موقع بانيت

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل