إنتر يؤجل حسم لقب الدوري الإيطالي بعد الفوز على كالياري

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2022-05-16 01:17:28 - اخر تحديث: 2022-05-16 03:22:56

كالياري (إيطاليا) (رويترز) - أحرز الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز هدفين ليقود إنتر ميلان للفوز 3-1 على كالياري يوم الأحد ويؤجل حسم لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم


 الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز لاعب إنتر ميلان بحتفل بتسجيل الهدف الثاني لفريقه - (Photo by Enrico Locci/Getty Images)

 إلى الجولة الأخيرة الأسبوع المقبل.
ومع فوز ميلان المتصدر 2-صفر على أتلانتا في وقت سابق يوم الأحد في سان سيرو، كان إنتر يحتاج إلى الفوز للحفاظ على آمال الاحتفاظ باللقب، وتقدم بهدف ماتيو دارميان بعد مرور 25 دقيقة.
وأضاف مارتينيز الهدف الثاني بعد الاستراحة بست دقائق، وبدا أن الفريق سيحقق بسهولة انتصاره التاسع في عشر مباريات في كل المسابقات، قبل أن يقلص كالياري الفارق بشكل مفاجئ بواسطة تشارالامبوس ليكوجيانيس.
وعانى إنتر من بعض لحظات التوتر، قبل أن يسجل مارتينيز الهدف الثالث قبل ست دقائق من النهاية، لينهي آمال كالياري في العودة.
وحافظ إنتر صاحب المركز الثاني على تأخره بنقطتين عن ميلان المتصدر قبل خوض منافسات الجولة الأخيرة.
وسيحتاج إنتر إلى الفوز على أرضه على سامبدوريا يوم الأحد وانتظار خسارة ميلان أمام ساسولو.
وقال سيموني إنزاجي مدرب إنتر لمنصة (دازون) على الإنترنت "لم يكن الأمر سهلا بعد فوز ميلان، لكن الفريق لعب بشكل رائع حقا أمام فريق يتسبب في مشكلات للمنافس على أرضه".|
وأضاف "أهنئ فريقي، لأن هذا الفوز لم يكن مضمونا بأي حال خاصة بعد لعب 120 دقيقة يوم الأربعاء (في نهائي كأس إيطاليا)".
وتابع "بصفة عامة نحن في الخلف، لذا نحتاج إلى الفوز وخسارة المنافس (ميلان). لقد حدث ذلك من قبل. لقد فزت مع لاتسيو باللقب وكنا نتأخر بنقطتين وخسر يوفنتوس أمام بيروجيا (في 2000)، لذا يمكن أن يتكرر ذلك مرة أخرى".
واعتقد إنتر أنه تقدم بهدف مبكر عندما وضع ميلان شكرينيار الكرة داخل الشباك، لكن حكم الفيديو المساعد ألغى الهدف لأن المدافع السلوفاكي لمس الكرة بيده.
ولم ينتظر إنتر طويلا حتى سجل الهدف الأول، حيث أرسل إيفان بريشيتش كرة عرضية حولها دارميان برأسه ليسجل هدفه الثاني في الدوري هذا الموسم.
وكاد مارتينيز أن يضيف الهدف الثاني قبل الاستراحة، قبل أن يهز الشباك بالفعل لاحقا ويصبح سادس لاعب في تاريخ إنتر يسجل 20 هدفا على الأقل في موسم واحد بالدوري الإيطالي قبل أن يبلغ عامه 25.
ورغم السيطرة من إنتر على اللعب، قلص ليكوجيانيس الفارق بتسديدة هائلة لا تصد، ليعيد الأمل لأصحاب الأرض في إدراك التعادل.
لكن مارتينيز كان صاحب الكلمة الأخيرة وهز الشباك مجددا.
وسيُحسم مصير كالياري في الجولة الأخيرة أيضا حيث بقي في منطقة الهبوط بفارق نقطتين خلف سالرنيتانا صاحب المركز 17.
ويجب على كالياري الفوز على فينتسيا، الذي تأكد هبوطه، في الجولة الأخيرة من أجل امتلاك فرصة في البقاء.
وهبط جنوة إلى الدرجة الثانية بعد قضاء 15 موسما في دوري الأضواء بعد الخسارة 3-صفر أمام نابولي.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل