إسبانيا تتعرض لموجة حارة مبكرة لم تشهدها منذ 40 عاما

تقرير رويترز

2022-06-15 08:17:31 - اخر تحديث: 2022-06-16 20:23:39

موجة حارة مبكرة تجتاح إسبانيا ولم تشهدها البلاد في هذا التوقيت من العام منذ أكثر من 40 عاما. وللتغلب على درجات الحرارة المرتفعة، استخدم الإسبان جميع الوسائل

 الممكنة بدءا من المراوح الكهربائية وأجهزة التكييف إلى حمامات السباحة.
وقال خبراء في مكتب الأرصاد الجوية الإسبانية إن سحابة من الهواء الساخن من شمال أفريقيا تسببت في ارتفاع درجات الحرارة، وإن الموجة الحارة قد تستمر في معظم أنحاء إسبانيا حتى 16 أو 17 يونيو حزيران، قبل أيام قليلة من بدء الصيف رسميا في 21 يونيو حزيران.
ومع ارتفاع درجات الحرارة إلى أكثر من 40 درجة مئوية في أجزاء من وسط وجنوب إسبانيا، فإن الموجة الحارة الحالية هي أول موجة مبكرة مسجلة في مثل هذا التوقيت منذ عام 1981، وفقا لمكتب الأرصاد الجوية الحكومية.
وأصدر المكتب تحذيرا يقول إن الشعور بالموجة الحارة قد يكون أسوأ في جميع أنحاء البلاد بسبب وجود الرمال والغبار القادم مع الهواء من الصحراء الكبرى.
وقال عامل بناء يدعى بول فرنسيس إنهم يواجهون درجات الحرارة المرتفعة بالمواظبة على شرب الماء لكنهم لا يعرفون كيف يتعاملون معها خاصة وأنها من المحتمل أن ترتفع أكثر.
ومن المنتظر أن تصل درجات الحرارة في المقاصد السياحية الشهيرة مثل إشبيلية وقرطبة إلى 43 درجة مئوية في الأيام المقبلة. وعادة ما تصل درجات الحرارة فيهما إلى 40 درجة خلال أشهر الصيف.
وتميز العام الماضي بدرجات حرارة غير معتادة في إسبانيا حيث أصابت العاصفة الثلجية فيلومينا البلاد بالشلل في يناير كانون الثاني مع انخفاض درجات الحرارة إلى 21 تحت الصفر بالإضافة إلى موجات حارة قياسية في أغسطس آب.


صورة من الڤيديو - تصوير رويترز









استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل