مجلس مجد الكروم يبدأ حملة لإزالة سيارات الخردة من الشوارع : ‘حياة الأطفال اغلى من كل المال‘

من فتح الله مريح مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2022-06-15 14:04:26 - اخر تحديث: 2022-06-16 22:01:41

بعد تكرار كارثة اختناق أطفال داخل سيارات مركونة على الارصفة وفي اطراف الشوارع ، ما ادى الى وفاتهم، اطلق مجلس محلي مجد الكروم حملة واسعة لجمع السيارات

المعطلة والمركونة منذ فترة طويلة بشوارع القرية والارصفة والأماكن العامة.
واشار مسؤولون في المجلس المحلي ، خلال حديثهم لموقع بانيت وقناة هلا : "ان الشرطة، توجهت لبعض الأشخاص لإزالة سياراتهم من الأماكن العامة، وهناك من تجاوب وهنالك من لم يتجاوب حتى يومنا هذا رغم التحذيرات السابقة".

"بداخل هذه السيارات هناك افاعي وبعضها سام جدا"
وقال رئيس المجلس المحلي في مجد الكروم، سليم صليبي، خلال حديثه لمراسل موقع بانيت وقناة هلا: "هذه السيارات تشكل خطرا على حياة الأهالي والأطفال، فبداخل هذه السيارات هناك افاعي وبعضها سام جدا. وكان لدينا خشية من أن يدخل الأطفال إلى هذه السيارات في هذا الحر ويختنقوا بداخلها".
وأضاف قائلا:" بما ان هذه السيارات تشكل خطرا، فاتخذنا قرارا بان يأتي أصحابها ويزيلوها من الشوارع والارصفة، وإلا فإن المجلس هو من سيزيل هذه المركبات".
وأشار إلى انه  " في بداية الحملة وجهنا نداءات لاصحاب المركبات المركونة بضرورة ازالتها، ووضعنا على كل سيارة انذار بضرورة ان يأتي صاحبها ويزيلها من الشارع، وكان تجاوب كبير من الأهالي، وتم ذلك بالتعاون مع الشرطة الجماهيرية".

"لا نريد خسارة ارواح جديدة "
ولفت رئيس مجلس مجد الكروم إلى ان " يتم تعليق انذار لمدة أسبوعين لصاحب السيارة ، واذا لم يتم إزالة سوف نقوم بنقلها إلى موقف السيارة في الرامة".
وشدد صليبي أن "الهدف من هذه الحملة هو أننا لا نريد خسارة ارواح جديدة، خصوصا الأطفال ، كما لا نريد ان تتحول سيارات الخردة إلى بؤرة لتجمع الافاعي السامة".

"تفاجأنا أن قسما كبيرا منها تعود لمواطنين ليسوا من سكان مجد الكروم"
من جانبه، قال احمد يزبك رئيس قسم تحسين وجه البلد في مجلس مجد الكروم : "قمنا وبالتعاون مع الشرطة الجماهيرية، بفحص هويات أصحاب هذه المركبات، وتفاجأنا أن قسما كبيرا منها تعود لمواطنين ليسوا من سكان مجد الكروم، وكان هناك العشرات من سيارات الخردة في بلدة مجد الكروم، ولقينا تجاوبا كبيرا من أصحاب هذه المركبات".

" لا نريد ان نرى تخاذلا من الناس او تهاونا في هذا الموضوع "
وشدد أحمد يزبك خلال حديثه لمراسل موقع بانيت وقناة هلا: "على ان هذه السيارات المعطلة والمركونة في الأماكن العامة، تشكل خطرا حقيقيا على حياة الأطفال، ونحن نريد ابعاد أي شيء يشكل خطرا على حياتهم، لأن غلاوة حياة كل طفل هي اغلى من كل المال الموجود".
ونوه يزبك إلى أن : "الحملة مستمرة، ولا نريد ان نرى تخاذلا من الناس او تهاونا في هذا الموضوع".


تصوير بانيت - و صور اضافية وصلت من احمد يزبك مدير قسم تحسين البيئة بمجد الكروم

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل