حشد كبير من الأهالي يشاركون بتكريم فهد شقير في بلدة جبل المكبر

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2022-06-17 07:17:36 - اخر تحديث: 2022-06-17 09:44:50

القدس- بحضور حشد كبير تم في الأيام الأخيرة، الاحتفاء لفهد شقير " ابو العز " احد كوادر الحزب والجبهة الوطنية في منطقة جبل المكبر والسواحرة، بحضور

 
الصور والخبر من الصحفي أحمد عثمان جلاجل

شخصيات مقدسية تقديرا لـ " دوره الوطني والاجتماعي والإنساني ورفضا لذكرى هزيمة حزيران  الـ 55  التي صادفت 5 حزيران  ".
واعتبر  مطران القدس عطا الله حنا " ان شقير شخصية جامعة للكل المقدسي والفلسطيني "، وأكد على " عروبة القدس وفلسطين وان المسيحيين والمسلمين هم عائلة واحدة في الدفاع عن الوطن ولن نسمح للاعداء بتفريقنا ".
وقال عبد اللطيف غيث ان " شقير يستحق هذا التكريم الشعبي فهو من المناضلين الذين حافظوا على هوية الشعب الفلسطيني وتركوا ارثا وطنيا نفخر به  ويجب ان نتمسك به ".
وأشاد حاتم عبد القادر  بشخصية شقير وبلدة المكبر والسواحرة التي"  قدمت الكثير من المناضلين والادباء والكوادر الذين صاغوا تاريخا نضاليا مشرقا ومتوهجا وشاركوا في معارك القدس التي لن تكون خاسرة في نهاية المطاف ".
ودعا التربوي د.  سامي السرخي إلى " مزيد من التكاتف والصدق والوفاء والتضحية في سبيل القضية ".
ورأى المحامي كمال عبيدات رئيس الغرفة التجارية الصناعية في القدس أن " تكريم شخصية بقامة فهد شقير هو تكريم لنا ولكل الحاضرين من محبيه ورفاق دربه ". 
واهاب الكاتب محمود شقير بهذه المناسبة بالشعب الفلسطيني وقياداته على"  التوحد ومواصلة النضال حتى التحرير ".
وقال حمد عليان ان " فهد العز هو معلمنا وقد تتلمذنا على يديه وهو   قامة وطنية واجتماعية مرموقة على صعيد الوطن ككل  ".
وألقى للشاعر عماد منى قصيدة سجع بمكارم ابو العز. وتطرق الكاتب جميل السلحوت إلى " خصال فريدة في شخصية شقير الذي انحاز إلى الطبقة الكادحة رغم انتمائه إلى أسرة ميسورة الحال "، وأشار إلى " جزء من إنجازاته ومسيرته النضالية والاجتماعية ".

" بصمة على الجدار "
وأكد فريد الطويل  أن  " شقير هو من النوع الذي ترك بصمة على الجدار وعاش لمجتمعه ووطنه ولم يعش لنفسه فقط ".
وقال ابراهيم جوهر " ان فهد شقير هو  من علمنا معنى الوطن والحياة  وحب الأرض،  وكان القدوة لأجيال واجيال " .
وقال راسم عبيدات ان " شقير كان حاضرا في قضايا الوطن "، وحذر من " الحرب الشاملة التي تتعرض لها القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية "، وحث على " مزيد من اليقظة والصمود والتوحد ".
بدوره، شكر فهد شقير القائمين على هذه المبادرة واللفتة الكريمة وقال انه " عاجز عن التعبير والشكر للمحبة التي تجلت في هذا الجمع الحاشد "، مترحما على شهيدة القدس شيرين ابو عاقلة ومشيدا بسيادة المطران  العروبي عطا الله حن، ومستهجنا " بعض الأصوات النشاز التي تقول هذا مسلم وهذا مسيح ،  فهذا التصنيف  لم نعرفه ولن نعرفه على الإطلاق "، واعتبر " ان التكريم منقوص بسبب استمرار ارتقاء الشهداء وسفك دماء المناضلين ".
وكان الاعلامي محمد زحايكة قد أدار هذا اللقاء الذي تخلله تقديم تذكار من الصدف  يمثل خارطة فلسطين مقدم بالنيابة عن رجال الأعمال المهندس علي شقيرات والمحامي كمال عبيدات ود. محمود زحايكة ابو إياد، في حين قدم الشاعر عماد منى هدية عبارة عن كتاب فخم مصور عن تاريخ القدس ، فيما نوه زحايكة بأصحاب هذه المبادرة الجميلة المحاميان الشابان مالك عبيدات وطارق شقيرات اللذان عملا على إنجاح هذا النشاط.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل